معظم الأجهزة الإلكترونية اليوم تدعم منافد بطاقات الذاكرة لإضافة قدرات التخزين للأجهزة. هاتفك ذكي, قارىء الموسيقى, الكاميرا الرقيمة, الحواسيب, الأجهزة اللوحية وغيرها مع كل هذا عليك أن تتذكر أن هناك أشكالأ و أنواعاً متعددة من البطاقات تختلف في الأحجام و السرعات و القدرة التخزينية. إذن قبل الذهاب إلى المتجر القريب منك و شراء أي بطاقة تواجهك في الطريق و تبدير أموالك على شيء قد لا يتلائم مع جهازكعليك معرفة أنواع البطاقات و الفروق بينها.

السرعة

خلافاً لما يظنه الكثيرون تختلف بطاقات الذاكرة بشكل كبير في السرعات, فكل نوع من البطاقات مصمم للعمل بوتيرة معينة و قدرة معينة على الإستجابة. فلنأخد مثال التصوير الإحترافي التي يتطلب بطاقات عالية السرعة و ذلك لأن أحجم مخرجات التصوير تكون كبيرة جداً فكاميرات DLSR و التي تصور بجودة RAW تتطلب سرعة عالية في التخزين و إلا لكان المصور ينتظر الكثير من الوقت بعد إلتقاط كل صورة أو تسجيل كل مقطع. في حين كنت تستعمل كاميرات عادية أو أجهزة هواتف ذكية فلا حاجة لبطاقات سريعة جداً.

لتقنين هذه السرعات و تنظيمها و ضعت منظمة SD Association و هي المسؤول عن تنظيم تكنولوجيا بطاقات الذاكرة عدة طبقات تشير كل منهما إلى مستوى محدد من السرعة و هي مرقمة من 2 ثم 4 ف 8 و أخيراً 10, تعتبر الطبقة 2 هي الأبطىء و 10 هي الأسرع. تعتمد الكاميرات عالية الجودة على بطاقة من نوع 10 . أما 4 و 6  فهي طبقات معيارية لبطاقات ذاكرة متوسطة السرعة تستعمل في الكاميرات العادية و الهواتف الذكية.

هناك طبقات خارجة عن العد (من 2 إلى 10) تسمىUHS أو Ultra High Speed أي جد عالية السرعة و هي مصممة لأغراص إحترافية عالية الأداء و تتطلب أن تدعمها الأجهزة الإكترونية. فيما تستعمل الهواتف و الأجهزة الرخيصة بطاقات من نوع 2 و هي الأقل سرعة. تلزم منظمة SD مصنعي البطاقات على كتابة إحدى هذه الأرقام بشكل بارز حتى يتسنى للمستخدمين التفريق بينها. في حالة لم تجد أي رقم فهذا يعني أن البطاقة من نوع 0 و هو نوع الأرخص و الأبطى و الذي تم تصميمه قبل وجود تنظيم السرعات عبر الأرقام. إذن ف 0 هو أبطىء من 2.

الحجم

 تأتي بطاقات الذاكرة بأحجام مختلفة,  الأصغر MicroSD ثم المتوسطة المسماة MiniSD ثم المعيارية الأكبر حجماً تسمى ب  SD عموماً هذه الثلاث أنواع هي صغير الحجم مع وجود أنواع آخرى تعتبر أكبر منها و تعتبر أنواع SD المذكورة الأكثر إستخداماً في الأجهزة الإلكترونية على الإطلاق.

الحجم المتوسط MiniSD يأتي بأبعاد   20x 21.5 x 1.4  ملمتر مع وزن لا يتعدى 0,8 غرام لهذا فهذه البطاقة عملية من حيت الحجم و الخفة,  أما النوع الجديد أي الحجم الصغير MicroSD غير هذه الأبعاد بنفس الجودة ليتم إستعماله بكثرة في الأجهزة الإلكترونية المحمولة يأتي بوزن لا يتعدى 0,25 غرام بأبعاد   11x 15 x 1 ملمتر.

لكل بطاقة منفذها الخاص لهذا لا يمكن حشر البطاقة الأكبر في منفذ الأصغر مثلا لكن يمكن إدخال بطاقات من MicroSD في بطاقة فارغة من نوع MiniSD نفس الشيء مع الحجم المتوسط للوصول إلى الحجم الكبير.

قدرة التخزين

أيضا بطاقات الذاكرة لها قدرات تخزينية متعددة و لها معيار خاص بها ينقسم إلى عدة أنواع SDSC و هو الأول ويدعم التخزين من 1 إلى 2 جيغابايت و يمكن أت يصل إلى 4 جيغابايت كحد أقصى تم النوع الثاني المسمى SDHC الذي يدعم من 2 إلى 32 جيغابايت ثم النوع الأخير SDXC الذي هو بين 32 جيغابايت و 2 تيرابايت (1 تيرا يساوي حوالي 100 جيغا) هذا النوع هو الأنذر و هو الأغلى بينها كلها. ليس هناك أي مشاكل في إعتماد أي من 3 معايير السابقة فهي تتلائم حسب الحجم الذي تريده.

 

ما هي ردة فعلك على الجهاز أو المقال بشكل عام ؟
اكثر من رائع
57%
أعجبني
29%
أرغب به
0%
لم يعجبني
14%
أكرهه
0%
عن الكاتب
أنس
2التعليقات
اترك رد

اترك رد