نحن في سنة 2015 و حتى الأن لا يوجد أي هاتف مثالي, أنا مثفق أنه لا يوجد أبداً هاتف يقترب من الكامل حتى, لا أقول أن كل هواتف الأندرويد سيئة, هناك منها الجيد بل الجيد جداً و قد يعجبك أحدها بغض النظر عن اختيارك, كل تلك الهواتف لا بد أن ترافقها عبارة “لكن”.

بعد مرور السنوات القليلة الماضية, شاهدنا ثورة حيقيقة في تطور هواتف Android, هواتف Samsung أصبحت بشاشاتها تضاهي أجهزة التلفاز بشكل لا يصدق. شاهدنا معالجات جبارة تنافس تلك الخاصة بالحواسيب في الكفاءة. الذاكرة العشوائية رام أصبحت أسرع و أسرع. هاتف مثل Galaxy Note 5 يأتي ب 4 جيغابايت كاملة. الأقراص الصلبة أصبحت أسرع من أي وقت مضى. و انتهى عهد الشحن السلكي لنصل إلى اللاسلكي منه, الكاميرات مافتئت تتطور لتصل إلى مستويات عالية الوضوح. المعدن و الزجاج أصبحا المفضلين و الملازمين لمعظم الهواتف الذكية هذه الأخيرة أصبحت فخمة و فاخرة كالساعات و المجوهرات, التكنولوجيا تذهلنا يوم بعد الآخر بأعاجيب لم نكن حتى في إنتظارها ما بالك أن تصبح جزءاً من هواتفنا و حياتنا اليومية. لكن لماذا كل المصنعين لم يستطيعوا حتى الأن خلق هاتف أندرويد مثالي ؟

لماذا ليس هناك خيار مثالي حتى الآن ؟

هذه الفكرة لا تجعلني أتسأل و بشدة عن مستقبل الهواتف الذكية و كيف ستبدوا أجهزة الغذ فقط, لكن تجلعني أيضاً أتهرب من العديد من أصدقائي الذين هم أيضاً يتسألون عن الهاتف المثالي و يريدون النصح و الإرشاد, ماذا أقول لهم ؟ حسناً أقوم بعد الكثير من التردد بإختيار 2 أو3 أجهزة بناءاً على متطلبات كل صديق و أنتهي بعد كل المديح و الإطراء ب عبارة “لكن” متوبعة بتوضيح مفصل عن السلبيات. يبدوا الأمر محزناً. أتمنى لو وجد هاتف في 2015 خالي من أي عيوب. هاتفٌ لن أظطر بعدها لقول لكن بل سأقول “إشتره الآن و لن تندم لأنه مثالي” لكن مرة آخرى لا وجود لهكذا جهاز حتى الآن.

حاول إكمال الأسطر القادمة, لتكتشف أن كنت مخطئاً.

Galaxy S6 و S6 Edge : هاتفيين عظيمين بمواصفات جد عالية, تصميم جميل, كاميرا من الفئة الأولى, مع العديد من المزايا التي يصعب مقارنتها بهواتف آخرى, لكن لهما بطارية ضعيفة الأداء, مشاكل بعد الترقيات, لا يتوفران على منفذ بطاقات الذاكرة SD و البطارية غير قابلة للنزع. مع طبقة TouchWiz السيئة.

Galaxy Note 5 : أحسن مواصفات  ربما عالمياً موجودة في هاتف, مع تصميم جذاب و خصائص متقدمة تشمل القلم S Pen, لكن مرة آخرى قامت Samsung بإلغاء منفذ بطاقات الذاكرة SD و جعل البطارية غير قابلة للنزع, أيضاً نسيت أن اخبركم أنه ضخم.

Moto X : موتو اكس بنسخة Android الخام نسخة من Google غير معدلة, يمكن ملائمتها حسب رغباتك, يتوفر على منفذ بطاقة ذاكرة و له كاميرا محترمة جداً, وهو يباع غير مشفر (يمكنك اختيار الشبكة) و بثمن جد مناسب. لكن رغم كل هذا لا يتوفر على قارىء بصمة و لا يباع مفتوحاً خارج الولايات المتحدة, و موتورولا لم تصنع أبداً كاميرا بموصفات عالية.

OnePlus 2 : ثمن رائع, معظم الجوانب التقنية و المواصفات لا يعلى عليها, لكن OnePlus 2 لا يتوفر على NFC و لا على منفذ بطاقة ذاكرة SD, و أخيراً لن تستطيع شرائه بسبب نظام الدعوات المثير للحيرة بسبب كثرة الطلبات و قلة الدعوات.

LG G4 : مميز في كل الجوانب و كاميرا رائعة رائعة جداً, لكن غير فخم مصنوع من البلاستيك و جلد على الخلفية يبدوا سيئاً, جحم كبير, مع برمجيات LG التي لا تبدوا رائعة و لا شيء لتباهي حولها.

LG 4

Nexus 6 :  يحضى بدعم شركة Google و برمجياتها لكن له كاميرا بعيدة عن مستوى هواتف سنة 2015.

Sony : هواتفها تحف تقنية يمكن قول الكثير حولها لكن مرة آخرى تتوفر بقلة في أمريكا, تبدوا كما لو أنها قديمة و مر عليها 3 سنوات في يدك و أنت اشتريتها منذ فترة قصيرة.

Nexus القادم : رغم كل ما سيقال عنه إلا انني أتوقع أنه لن يأتي بمنفذ بطاقة ذاكرة SD.

كما قلت سابقا أعلاه, كل تلك الهواتف رائعة و أكثر من قادرة على الأداء و البعض منها يعتبر من بين الأفضل على الإطلاق. لكنها كلها تمتلك عيباً كما ذكرنا سابقاً. بعض تلك العيوب مخيبة للأمل ليس لي وحدي بل لأصدقائي و عائلتي. صدقني لست الوحيد الذي يفكر على هذا النحو, عندما يظهر هاتف جديد حتماً يفكر الكثيرون في هذه النقطة.

في سنة 2015. ليس لدينا هاتف أندرويد مثالي بعد !

ما هي ردة فعلك على الجهاز أو المقال بشكل عام ؟
اكثر من رائع
0%
أعجبني
0%
أرغب به
0%
لم يعجبني
0%
أكرهه
0%
عن الكاتب
أنس
1التعليقات
اترك رد
  • ayman_alami
    أكتوبر 2, 2015 at 2:58 م

    افضل هاتف حسب رأيي
    Samsung galaxy note 5
    لكن كما ذكرت اخي لا يوجد شيء كامل على الأقل كانو يضعو منفد sd وإمكانية نزع البطارية

اترك رد